• الخميس 17 أكتوبر 2019
  • بتوقيت مصر12:12 ص
بحث متقدم

تمهلوا يا عشاق النقد

وجهة نظر

حاتم سلامة
حاتم سلامة

حاتم إبراهيم سلامة

لعل النقد عمل يستطيعه كل الناس ويتقنه كثير منهم، ولو أنهم في محل من نقدوه لفعلوا أثقل أو أضل مما فعل.
هناك قوم سريعو النقد أو يمكن أن تسميهم عشاق النقد، لا لأنهم ينتقدون غيرهم ليل نهار وإنما لأنهم يسرعون في تخطئة الغير دون افتراض لاحتمال آخر يمكن أن يعذروا المنقود في إلى فعله الذي أخذوه عليه.. ومن ثم يمكن لنا أن نؤكد أن النقد فن لا يتقنه الكثيرون.. فلا تتخيل أنه طالما صار لك لسان وعين ومنطق أنك تستطيع النقد بكل سهولة!! هناك قوم يسعدون بالنقد، وهناك غيرهم لو نقدتهم بحرف فإنك تهدمهم، فلتوفر نقدك لهم حتى لا تقضي عليهم.. ولتبحث عن طريق ذكية في حوارك معهم حتى تتجنب الزلل في معالجة سلبياتهم.!
هل تتأمل هذا الحديث الشريف الذي يجعل منك حارسا على شخص أخيك محابيا له راغبا في مصلحته وتبصرته وتبرئته، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنّ أحدكم مرآة أخيه فإن رأى به أذى فليُمِطه عنه» (أخرجه الترمذي عن أبي هريرة) وأنت أمام قوله فليمطه عنه، لا يمكن أبدًا أن تتصور طريقة هؤلاء النقادين الذين ينتشي أحدهم لأنه أمسك عليك عيبا ورماك به في وجهك، وصدم به نفسك، فما أبعد هؤلاء عن قوله: فليمط عنه.!
وأمام معرفتنا بالنفس البشرية يمكن أن نعد أولئك الذين يتقبلون النقد بأنهم من عجائب هذه الدنيا، وإنهم من حوادث البشر الغريبة الذين يجب الوقوف عندهم وتأملهم والاعتبار بهم.
ما أروع الكلمة الخالدة التي سجلها التاريخ للفاروق عمر رضي الله عنه، في ميدان النقد حينما قال: "رحم الله امرأً أهدى إلي عيوبي"!
وكان يسأل سلمان عن عيوبه، فلما قدم عليه قال: "ما الذي بلغك عني مما تكرهه".
قيل لبعض العلماء، وقد اعتزل الناس وكان منطويًا عنهم: لِمَ امتنعت عن المخالطة؟ فقال: وماذا أصنع بأقوام يخفون عني عيوبي.!
قام الأستاذ فتحي غانم وكان متخصصا في النقد الدبي بنقد إحدى قصص الأستاذ إحسان عبد القدوس نقدا عنيفا، ولما قرأه الأستاذ إحسان بصفته قام بنشره في روز اليوسف التي يرأس تحريرها وجاءت يومها والدته تصرخ فيه وتقول كيف تسمح بنشر هجوم عليك في مجلتك؟! ولكن إحسان يؤكد دوما أنه يضع حرية الرأي فوق كل اعتبار.!


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    15:00

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى