• الأحد 18 أغسطس 2019
  • بتوقيت مصر04:36 ص
بحث متقدم

كافيهات البنات.. ترفيه وأشياء أخرى

ملفات ساخنة

كافيهات البنات.. ترفيه وأشياء أخرى
كافيهات البنات.. ترفيه وأشياء أخرى

أمينة عبدالعال وتصوير أسماء زايد

الفكرة بدأتها "ممثلة مشهورة" بالشراكة مع  زوجة فنان كبير" بكافيه «صبايا» فى 2007

«فضفضة» و«كلام ستات» و«تقطيع فروة الرجال».. للسيدات مآرب أخرى

فتيات: نبحث عن الخصوصية والهدوء.. وأم: البنات عايزة تقلد الأولاد فى كل حاجة مش كفاية اللبس

"للسيدات فقط"، عبارة تفاجئك في الأماكن الخاصة بالسيدات، مثل صالونات التجميل، أو محال للملابس، وحتى بعض عربات المترو وغيرها، وهو شعار يمنح المرأة خصوصية ويعطي الأمان لمن ترتاده.

إلا أن الجديد هو عبارة "كافيهات للبنات فقط"، التي انتشرت خلال الفترة الأخيرة في بعض أحياء القاهرة، بل وامتدت إلى بعض المحافظات، إذ أن هناك "كافيهات" تخصص مساحة من المكان للفتيات لإضفاء الخصوصية عليه، أما باقي المكان فهو مختلط، بينما هناك من يخصص المكان كله للفتيات فقط.. فهل ذلك تشبه بالرجال أو رغبة في إضفاء الخصوصية، أم للأمر أسباب أخرى؟.

 "كافيهات البنات" تتميز بالألوان الجذابة من مفروشات وأثاث وسجاد، وتمتزج باللون السماوي والروز، وهي الألوان التي تحبها غالبية الفتيات وتشعرها بالراحة النفسية.

و"الكافيه" مصمم ليكون فيه جزء مخصص للقراءة والمذاكرة والرقص والموسيقى، وركن خاص للأطفال، وهناك بعض الكافيهات التي تسمح  بـ"التدخين وتقديم الشيشة" والبعض الآخر يمتنع.

"صبايا"

ويعد "صبايا كافيه"، من أشهر الكافيهات، بل وأقدمها، ويرجع سر شهرته إلى أن صاحبته الفنانة حنان ترك ، التي افتتحته في عام 2007، وكانت تشاركها فيه زوجة "الفنان أحمد السقا".

وكانت فكرته هي البحث عن مكان تحصل فيه المحجبات على حريتهن، إلا أنه تردد أنه قد تم فض الشراكة.

 "ترتر كافيه"

 تم افتتاحه في عام 2007 ، وأقامته سيدة أعمال بشارع محمد حسين هيكل في مدينة نصر، ويسمح بعمل حفلات أعياد الميلاد، وبه أماكن هادئة للقراءة.

"قعدة بنات"

يعد" قعدة بنات" أول كافيه للبنات فى المنصورة، وقامت بتأسيسه طالبة بجامعة المنصورة عام 2015، ليكون أول كافيه مخصص للفتيات فقط، بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وتشير  "صاحبته" إلى أن "الكافيه" به العديد من وسائل الترفيه، ومنها الكوتشينة، والدومينو، والطاولة، وواى فاى، وهناك مكان مخصص لأعياد الميلاد، ورسم الحنة، والسبوع، وأي شيء يخص البنات.

"بنات وبس"

يعد كافيه "بنات وبس" أول كافيه للفتيات فى الفيوم وتم افتتاحه في أبريل 2015، وأسسته سيدة وبعض صديقاتها، وفكرته تقوم على أن تستمتع الفتيات بأوقاتهن دون مضايقات من أحد.

وتؤكد  مالكته، أن المجتمع حتى الآن فى الفيوم لم يتقبل فكرة أن تمكث الفتيات فى "كافيه" من الأساس، وهو ما جعلها تسأل: "هناك مقاهٍ بها رجال فقط وتخاف الفتيات من دخولها، فلماذا لا تحصل الفتاة على بعض الخصوصية".

" كيتى كافيه"

تم افتتاح "كيتى كافيه" فى القناطر الخيرية، ويحظر دخول الرجال، كما يمنع التدخين، ويقدم الحلوى الغربية، والمشروبات الأوروبية. تقول صاحبة الكافيه: "افتتحت المشروع لتوفير مكان يتيح للبنات الجلوس والتجمع بحرية".

"كابتشينو كافيه"

يعد "كابتشينو كافيه" من الأماكن المميزة بشارع مصطفى النحاس بمدينة نصر، ويمتاز بالهدوء، وتم تخصيص جزءًا منه للفتيات، منفصلًا عن باقي الكافيه، ممنوع فيه التدخين، سواء السجائر والشيشة، وهو الأمر الذي يثير ارتياح الفتيات اللاتي تبحث عن أجواء الهدوء.

"فولفو كافيه"

شارع سكنى هادئ، قبع فيه "فولفو كافيه" بألوانه الهادئة التى يغلب عليها اللون الروز، إلى جانب لافتته المميزة والتى كتب عليها "فولفو كافيه" للبنات فقط.

ومن الداخل يمتزج اللون السماوى باللون الوردى فى سيمفونية هادئة تشعرك بالراحة بمجرد الدخول إليه، زجاج مغطى لا يكشف عما بداخله.

يمتلئ بالأثاث الفخم البسيط، والزينة المناسبة لهدوء المكان، وعلى الرغم من أنه يبدأ عمله منذ الساعات الأولى فى اليوم، إلا أن الحركة تكون في ازدياد في فترة المساء، بعد الانتهاء من العمل أو الدراسة.

وتم افتتاح "فولفو كافيه" منذ 3 سنوات وأسسته مروة أمين.

وتقول "مروة" إنها كانت تبحث عن مكان خاص تتمكن فيه هي وصديقاتها من الجلوس بحرية دون أي مضايقات، وهي ما وفرته في الكافيه الخاص بها.

تضيف لـ"المصريون": "راودتني الفكرة عندما كنت أبحث أنا وصديقاتى عن كافيه، وكنا نعاني دخان السجائر والشيشة، وهو ما كان يضايقنا إلى جانب الصوت العالي لرواد الكافيه، وبالتالي لم نكن نتحدث بحرية، وكان الحل هو أن نجد كافيه خاصًا بالبنات فقط، فعرضت الفكرة على أسرتي التي شجعتني على تنفيذها، وبالفعل اخترت المكان فى شارع السباح عبدالمنعم الشربينى بمنطقة عباس العقاد بمدينة نصر".

وأشارت إلى أن "الكافيه يقوم بتقديم المشروبات الساخنة والباردة وبعض المأكولات البسيطة، وينظم حفلات الخطوبة وأعياد الميلاد"، لافتة إلى أنه "يتم إغلاق الكافيه منذ الساعة الخامسة فى اليوم الذى يكون فيه مناسبة خاصة"، مضيفة: "كل البنات اللى بقعد فى الكافيه مبسوطين من الفكرة والخدمة".

وقالت علا، إحدى الفتيات العاملات بالمكان، إن "أسعار الكافيه أقل من أسعار الكافيهات الأخرى إلى جانب أنه لا يلتزم بحد أقصى للمنيو، والفتيات يفضلن الجلوس به لهدوئه وبعده عن الضوضاء إلى جانب خصوصيته". 

رأى البنات

الفكرة تثير إعجاب الفتيات وتلقى رواجًا يومًا بعد آخر، وخاصة مع انتشاره في الكثير من الأحياء.

تقول "حنان محمد": "أنا شايفة إن فكرة كافيه للبنات بس فكرة حلوة عشان بنبقى بنات بس براحتنا نعمل أى حاجة ممكن نفضفض مع بعضنا من غير ما حد يزعجنا، أو يحاول يسمع اللى بنقوله ده حاجة، الحاجة التانية ما فيش أى مضايقات ممكن تحصل يعنى، بمعنى أدق ما فيش شباب ممكن توجه لينا أى نقد من أى نوع سواء للبس أو القعدة أو الضحك، وكمان مافيش أى مضايقات من أى نوع يعنى مافيش معاكسات".

وأضافت: "الفكرة حلوة أننا نبقى براحتنا بنات بس زى مثلا ما بنروح كوافير بنات بس بنتصرف براحتنا، بنبقى مش خايفين كمان أحيانا بيبقى مننا بنات منتقبات أو محجبات، بيبقى نفسهم يدخلوا أى كافيه بس بيبقى المانع أن فيه شباب قاعدة، وطبعًا ممكن يسمعوا أى كلمة مش حلوة لكن كده ممكن يقعدوا براحتهم".

وتقول إحدى المترددات على كافيه "فولفو": "أخيرا مكان خاص بينا لوحدينا، المكان محترم وأسعاره حلوة، ووممكن لو حرنانين نقلع الحجاب ونلبسه وإحنا ماشيين مافيش حد بيضايقنا ولا بيعلق علينا، وكمان المكان مش بيقدم الشيشة وممنوع به التدخين".

وتقول أخرى: "أنا عملت حفلة عيد ميلادى هنا وجبت أصحابى البنات بس ورقصنا وضحكنا وكان يوم جميل وإدارة المكان لطيفة ومحترمة، بصراحة كان أحلى عيد ميلاد أتعمل ليا".

فيما تعلق واحدة من رواد الكافية وهى تضحك: "إحنا بنقعد نفضفض ونتكلم عن مشاكلنا وبنقطع فى فروة الرجالة شوية".

أما "سارة" فلها وجهة نظر مختلفة، وتقول لـ"المصريون": "الفكرة مش حلوة لأننا بنكون مجموعات أو جروبات فى الجامعة بنات وأولاد وأحيانا بيبقى مطلوب مننا شغل معين ومشاريع مشتركة ما بينا فطبعا هندور على كافيه مشترك نقعد فيه ونخلص شعلنا".

إحدى الأمهات تستنكر الفكرة، قائلة: "فكرة إن البنات يقعدوا فى كافيه أصلا فكرة مش صح إزاى البنات يقعدوا زيهم زى الرجالة فى كافيه، مش كفاية اتشبهوا بيهم فى كل حاجة فى لبسهم والبنطلونات وقص شعرهم، وكمان فى شرب الشيشة وغيره".

وتقول "نهى": "أنا أصلاً ضد جلوس البنات فى الكافيهات لأنها تضييع للوقت، وممكن البنات توفر الفلوس وتجيب بيها حاجة مفيدة تنفعها أحسن".

الابتعاد عن أجواء الأسرة

قالت فاتن عرفة، أخصائية علم النفس والاجتماع، إن "الفتيات أحيانًا ما يلجأن إلى أى مكان بعيد عن جو الأسرة ومراقبتهم المستمرة لهن، ووجود كافيه خاص لهن يعطيهن الراحة النفسية، خاصة إذا كان يبتعد عن تقديم ما يضر مثل شرب السجائر أو التدخين".

وأَضافت لـ"المصريون": "الفتيات يبحثن عن المساواة باستمرار ووجود كافيه خاص بهن يوفر لهن ذلك، إلى جانب وقت الفراغ الذى يشعرن به، خاصة فى الإجازات".

وتابعت: "هناك أيضا سيدات يرغبن فى الانتهاء من أعمالهن الذهنية فى هدوء، وهناك من تبحث عن مكان هادئ يستمعن فيه إلى الموسيقى، أو يتعرفن على الموضة الجديدة من خلاله، وهو مكان ملائم لاكتساب خبرات أو معلومات جديدة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة".

 









تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • شروق

    05:27 ص
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى