• الأحد 15 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر11:14 م
بحث متقدم

سر انخفاض البطالة لأدنى مستوى منذ 20 عامًا

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن معدل البطالة في الربع الأول من العام الجاري تراجع إلى 8.1% من إجمالي قوة العمل، مقابل 8.9% في الربع الأخير من 2018.

وأرجع الدكتور سعيد الفقي، خبير الاقتصاد وأسواق المال تراجع معدل البطالة في مصر إلى قيام الدولة بمجموعة من الإجراءات الاقتصادية خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أنه لولا قيامها بهذا الإجراءات ما حدث هذا التراجع.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، أضاف «الفقي» أن المشروعات العملاقة والبنية الأساسية التي أنشأتها الدولة خلال السنوات الماضية، ساعدت على هذا التراجع، وليس هذا فحسب بل إنه خلال الفترة المقبلة سينتج عنها تحسن في مجالات شتى.

زيادة الاستثمارات

خبير الاقتصاد وأسواق المال أشار إلى أن زيادة الاستثمارات التي نتجت عن قرار تحرير سعر الصرف وكذلك قانون الاستثمار، ساعدت على توفير فرص عمل، ما أدى إلى تراجع معدل البطالة.

بدوره، قال محمد نجم، الباحث الاقتصادي، إن معدل البطالة بذلك انخفض إلى أفضل مستوى تاريخي منذ 20 عاما.

ورصد الباحث في تعليق له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أبرز الأسباب وراء تراجع معدلات البطالة، والتي تتمثل في: «1- برنامج المشروعات القومية الكبرى الذي كان له الفضل الرئيسي فى توفر فرص العمل، 2- برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي والنقدي، الذي بدأ من صيف 2014 وأسهم في القضاء علي السوق السوداء وتحسن عجز الموازنة والعجز التجاري والحساب الجاري للدولة».

المشروعات القومية العملاقة السبب

أما، عمرو غلاب، عضو لجنة الشؤون الاقتصادية لمجلس النواب، قال إن تراجع معدل البطالة في الربع الأول من عام 2019 إلى 8.1%، جاء انعكاسًا لاستمرار المشروعات القومية العملاقة التي أسهمت في توفير آلاف من فرص العمل للشباب، وهو ما جعل المعدل يواصل الانخفاض.

وأضاف غلاب، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن انخفاض معدل البطالة يتزامن مع افتتاح أحد أهم وأكبر المشروعات القومية العملاقة في ذكرى انتصار العاشر من رمضان، وهو محور روض الفرج الذي سجل في موسوعة جينيس القياسية كأعرض كوبري معلق في العالم، وهو ما يؤكد أهمية مثل هذه المشروعات في تشغيل الشباب.

ولفت إلى أن «مراعاة الوقت وسرعة التنفيذ في مثل هذه المشروعات هو أمر هام للغاية وهو ما أكد عليه الرئيس بحفل افتتاح المحور، وهو ما يجب أن يترسخ في أذهان المصريين أن عامل الوقت والإنجاز في المشروعات عامل رئيسي في النجاح».

عضو لجنة الشؤون الاقتصادية، أكد أن قطاعي التشييد والبناء وتجارة الجملة والتجزئة جاءت في مقدمة الأنشطة الاقتصادية التي اجتذبت عمالة جديدة خلال الربع الأول من العام الحالي، بنحو 159.5 ألف مشتغل زيادة لقطاع التشييد والبناء، و59 ألف مشتغل جديد بتجارة الجملة والتجزئة، وهو ما يؤكد على أهمية هذه الأنشطة في الإسهام بتخفيض معدل البطالة، وبالتالي فإن التوسع فيها يسهم في تشغيل المزيد من العمالة لأنها من القطاعات كثيفة التشغيل.

نتيجة طبيعية لحجم المشروعات

من جانبه، أشاد ممتاز دسوقي، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، باهتمام الدولة بالشباب وإعطائهم الأولوية في أي مشروعات جديدة للعمل بها والاستفادة من طاقاتهم وفكرهم الجديد، مؤكدًا أن قضية البطالة في مصر هي النقطة التي تنطلق منها معظم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي تشهدها البلاد كالجريمة والتطرف والإدمان.

وأوضح «دسوقي» أن جهود الدولة بدأت تؤتي ثمارها من خلال انخفاض معدل البطالة إلى 8.9% في الربع الثاني من العام المالي الحالي 2018/2019 مقارنةً بحوالي 11.3% في الربع المناظر من العام السابق 2017/2018.

عضو مجلس النواب، قال إن هذا التغير الإيجابي هو نتيجة طبيعية لحجم المشروعات التي تقوم بها الدولة والتي توفر الآلاف من فرص العمل، ودعمًا للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى الاهتمام بعنصر التدريب الذي يؤهل الشباب لسوق العمل، بالإضافة إلى طرح العربات المتنقلة التي توفر فرص عمل للكثير من الشباب بإجراءات بسيطة.

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، كشف عن أن حجم قوة العمل في مصر خلال الربع الأول من العام الجاري سجل 27 مليونًا و968 ألف فرد، كما سجلت قوة العمل من الذكور 22 مليونًا و925 ألف فرد من الذكور، و5 ملايين و43 ألفًا من الإناث.

وفي البيان الصادر عنه، أوضح أن عدد المتعطلين عن العمل في الربع الأول من العام الجاري بلغ 2 مليون و267 ألف متعطل، مليون و315 ألفًا من الذكور، و952 ألفًا من الإناث، بانخفاض قدره 224 ألف متعطل عن الربع الرابع من 2018، وانخفاض 827 ألف متعطل عن الربع المماثل من العام السابق، لافتًا إلى أنه سجلت نسبة البطالة بين الذكور 5.7%، والإناث 18.9% من إجمالي الإناث في قوة العمل.

وذكر جهاز الإحصاء أن 67.4% من المتعطلين في الفئة العمرية بين 15 و29 سنة في الربع الأول من 2019، مقابل 78.7% في الربع الأخير من 2018.

وقال الجهاز: «نسبة البطالة تراجعت في الحضر إلى 9.8% من إجمالي قوة العمل في الحضر، في الربع الأول من العام الجاري، مقابل 10.9% في الربع الرابع من 2018، و12.1% في الربع المماثل من العام الماضي».

وأضاف: «انخفض معدل البطالة في الريف ليصل إلى 6.9%، بينما كان 7.5% في الربع الأخير من 2018، و9.5% في الربع المماثل من العام الماضي».

وتابع الجهاز: «77.9% من إجمالي المتعطلين من حمَلة المؤهلات خلال الربع الأول لعام 2019، مقابل 87.3% في الربع السابق».


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى