• الأربعاء 11 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:28 ص
بحث متقدم
داعية سلفي:

وثيقة "الأُخوة الإنسانية" بين الأزهر والفاتيكان مُخيبة للآمال

آخر الأخبار

سامح عبد الحميد حمودة
سامح عبد الحميد حمودة

حسن عاشور

قال سامح عبد الحميد حمودة ،الداعية السلفي ، إن وثيقة الأخوة الإنسانية بين الأزهر والفاتيكان مخيبة للأمال .

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "المصريون":" هي لا ترعى حقوق المجتمعات الإسلامية  ،الوثيقة عبارة عن مبادئ عامة مُقررة بالفعل ، فهي مجرد تحصيل حاصل ،وثيقة لا بتحل ولا بتربط".

وتابع :"وليس فيها إنقاذ للأقليات المُسلمة المُعذبة في أنحاء مُتفرقة من العالم ، مثل مسلمي الروهينجا في بورما ، والمذابح العلنية التي لا يكترث لها العالم المتحضر ، فكان يجب أن تكون الوثيقة لإزالة آلام هذا الشعب المقهور ورفع معاناته هو وغيره من المسلمين المضطهدين".

وأشار إلى أنه كان المنتظر أن ترفض الوثيقة المحرمات في الإسلام والمسيحية ، مثل الشذوذ الجنسي الذي يرفضه الأزهر والفاتيكان ، لأن موقف الكنيسة ليس حازمًا حاسمًا بهذا الخصوص.

واختتم :"ويجب أن تُقرر الوثيقة احترام الشريعة الإسلامية وما فيها من أحكام ثابتة ، وأن الإسلام يُنظم واقع المرأة بطريقة تحفظ حقوقها ، وذلك في كافة أحكامه ، مثل المواريث وغيرها من بنود الشريعة".


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى