• الثلاثاء 25 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر09:24 م
بحث متقدم
مجلة أمريكية:

أسرار عن القطط الفرعونية تكشف لأول مرة

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

كشفت مجلة "فوربس" الأمريكية، جانبًا آخر عن القطط الفرعونية في مصر القديمة، منوهة بأنه في العصور القديمة كان يُعبد البعض القطط كآلهة، كما أن معظم الصور تظهر أن للقطط في تلك الفترة فراء أسود اللون.

وتحت عنوان "القطط في مصر الفرعونية ليس كما نظن"، أفردت المجلة، تقريرًا مطولاً عن بعض من الجوانب الخفية للفراعنة، لاسيما رؤيتهم للقطط، مشيرة إلى أن الصورة التقليدية التي تعكسها التماثيل لقطط فرعونية لا تجسد الشكل الحقيقي لها.

وأشار التقرير إلى أن التماثيل اليونانية والرومانية للقطط الفرعونية، خاصة السوداء، وتصويرها المهيب تعكس فكرة أن القطط كانت تعبد كآلهة.

ونوهت المجلة بأن تصوراتنا عن العالم القديم تتشكل من خلال ما تظهره الآثار الباقية حتى يومنا هذا.

وأضافت: أن الصورة الرمزية التي تترسخ في الذهن للقط المصري القديم منبعها آثار باقية مثل هذا التمثال البرونزي الشهير الذي يعرضه متحف متروبوليتان للفنون بمدينة نيويورك الأمريكية.

ولفت التقرير إلى أن العديد من التماثيل المشابهة لذلك تم صنعها أثناء عصر البطالمة والفترات اللاحقة لمصر القديمة كأوعية للحفاظ على البقايا المحنطة للقطط المنزلية العادية.

شيوع هذا الشكل من التماثيل واللون الأسود للمعادن المستخدمة في تصنيعها، منحا انطباعًا مفاده أن القطط في مصر القديمة كانت تملك فراء أسود اللون.

وأظهرت صورة داخل "مقبرة نخت" في طيبة بصعيد مصر تعرض مشهدًا أكثر محلية حيث تظهر قطًا مخططًا يأكل سمكة مختبئًا تحت كرسي أحد رفقائه من البشر ما يقدم صورة مختلفة تمامًا عن القط الأسود الذي يقترحه التمثال.

لكن ثمة صورة تعبيرية أخرى من قبر سنجيم، التابع للأسرة التاسعة عشر وتعرض في متحف المتروبوليتان للفنون بنيويورك تظهر قطًا ممسكًا ما يشبه سلاحًا في يده ويقتل ثعبانًا ما يجسد نظرة القدماء للقط بأنه مصدر حماية من الشرور.

 

تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:55

  • عشاء

    19:25

من الى