• الإثنين 24 فبراير 2020
  • بتوقيت مصر09:39 ص
بحث متقدم

15 قتيلاً فى هجوم على مجمع فندقي بكينيا

عرب وعالم

الصومال تقتل قياديا في حركة "الشباب" غربي البلاد
الصومال تقتل قياديا في حركة "الشباب" غربي البلاد

وكالات- الدويني فولي

هاجم متشددون مجمعًا فندقيًا فاخرًا في العاصمة الكينية نيروبي، يوم الثلاثاء، ما أسفر عن مقتل 15 شخصًا على الأقل.

وسمع صوت إطلاق نار وانفجارات في المجمع الواقع في منطقة ويستلاندز بالعاصمة، والذي يضم فندق دوسيت دي 2، حيث وقع الهجوم فضلاً عن مكاتب إدارية.

وأعلنت جماعة الشباب المتشددة، التي تتخذ من الصومال مقرًا لها وتوالي تنظيم القاعدة، مسئوليتها عن الهجوم.

وعلى الرغم من تأكيد الحكومة الكينية تأمين جميع المباني في المجمع، بحلول مساء الثلاثاء، إلا أن أصوات الرصاص ظلت تدوي في المساء.

وقال مسئولون وشهود عيان إن خمسة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في مطعم بالمجمع، بينما توفي شخص آخر متأثرًا بجراحه في المستشفى.

وتقول مصادر في الشرطة إن 15 شخصًا على الأقل قد قتلوا، لكن لم يتم تأكيد ذلك الرقم رسميًا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن من بين القتلى مواطنًا أمريكيًا.

لكن العدد الإجمالي للقتلى مرشح للزيادة ولم يتم تأكيده بعد، وقال عامل في مشرحة مستشفى لوكالة "رويترز" إن عدد القتلى 15 شخصًا على الأقل.

بدأ الهجوم في حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي، وقال جوزيف بوينيت، قائد الشرطة الكينية للصحفيين إن مسلحين ألقوا قنابل على سيارات في موقف للسيارات قبل دخولهم إلى ردهة الفندق، حيث فجر أحدهم نفسه.

وقالت سيدة تعمل في مبنى مجاور للفندق لـ"رويترز": "سمعت طلقات رصاص، ثم رأيت الناس يفرون وهم يرفعون أيديهم ويدخل بعضهم المصرف للاختباء لإنقاذ حياتهم".

وفور الهجوم هرعت الشرطة إلى مكان الحادث، وقال أحد الضباط لمراسل "بي بي سي" في الموقع فيريناند أوموندي: "الأمور ليست جيدة. الناس يموتون".

وبحلول الساعة الثامنة مساء بتوقيت غرينتش، أعلن مسئولون أن جميع المباني في المجمع قد تم تأمينها من جانب قوات الأمن.

وقال مسئول بارز في مجلس الوزراء للصحفيين "الوضع تحت السيطرة والبلاد في أمان." "الإرهاب لن يهزمنا أبدا."

لكن بعد ساعة من هذه التصريحات سُمع إطلاق نار من المنطقة.

وكانت قوات الأمن تشق طريقها عبر المبنى بعد ساعات من بدء الهجوم، حيث وردت تقارير تفيد بأن عمالا كانوا قد تحصنوا في الداخل.

وتقول تقارير إعلامية إن حوالي 30 شخصا يعالجون في مستشفيات نيروبي.

وفندق دوسيت دي2 يضم 101 غرفة وتصنيفه خمس نجوم، ويقع في ضاحية ويستلاندز على بعد دقائق من الحي التجاري في العاصمة ويضم العديد من المطاعم.

وشهدت كينيا عددا من الهجمات الإرهابية في السنوات الأخيرة، وعلى الأخص في مناطق قريبة من الحدود الصومالية وكذلك في العاصمة.

كل شخص يهرب من الفندق يروي نفس القصة، رجال مسلحون يطلقون النار عشوائيا، واستخدموا القنابل والبنادق الآلية في قتل الناس. كان معظم الفارين متوترين وقلقين لكنهم شعروا بالراحة لتمكنهم من الهرب.

بعد عدة ساعات من الانفجارات الأولى، كانوا يخرجون في مجموعات صغيرة. يمكن سماع الانفجارات في جميع أنحاء المدينة. كنت في شقتي القريبة عندما وقع الهجوم، وتبعه صوت إطلاق النار.

الصور التي تأتي من الداخل مروعة حقا. الناس العاديون كانوا في أعمالهم، وقتلوا أثناء تناول الغداء أو أداء عملهم.

كان للهجوم تأثير شخصي بالنسبة لي. فالمطعم الذي وقع فيه الهجوم الأكبر والتفجير أعرفه جيدا. العاملون فيه لطيفون ومبتسمون دائما. وبينما أرى الناس تهرب لا أعرف من هرب منهم.

وحركة الشباب هي جماعة إسلامية متشددة تعارض الحكومة الصومالية لكنها نفذت أيضا هجمات في دول شرق أفريقيا.

كينيا تشارك في قوات حفظ السلام من قوى إقليمية تدعم الحكومة الصومالية في معركتها ضد حركة الشباب.

في سبتمبر، شنت حركة الشباب هجوما في العاصمة نيروبي، حيث اقتحم مسلحون مركز تسوق ويستغيت وقتلوا المتسوقين وبينهم أجانب.

واستمر الهجوم 80 ساعة وحاصرت القوات المكان ثم اقتحمته ووقع 67 قتيلا.

وبعد ذلك بعامين، نفذت الحركة هجومها الأكثر دموية في كينيا، حيث قتلت قرابة 150 شخصاً في جامعة غاريسا.


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى