• الإثنين 06 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر02:33 م
بحث متقدم

«فياجرا النساء».. المتعة المميتة

قضايا وحوادث

أمريكا تطرح "فياجرا" نسائية
ارشيفية

عبدالراضي الزناتي ومصطفي صابر

العباسى: غير صحية وتؤثر على الإنجاب

أخصائى نساء: الإفراط فى تناولها يؤثر على الكلى والكبد

رئيس المركز المصرى للحق فى الدواء: «الحبة الروز» تؤدى إلى حدوث اكتئاب

رئيس شعبة تجارة الأدوية: «الفياجرا» تساعد على حل المشكلات الزوجية

مقرر المجلس القومى للسكان: يجب استشارة الطبيب قبل تناولها

مدير مستشفى قصر العينى: مفيدة حال استخدامها بشكل صحيح

«فياجرا نسائية، سجاير حريمي، منشطات جنسية».. اختراعات وأسماء جديدة تخص السيدات، خرجت علينا في الفترة الأخيرة لتعديل موج الشعب المصري وخاصة السيدات.

الغريب في واقع الأمر أن من خرج علينا بمثل هذا النوع من "الفياجرا" لم يخطر في نفسه لمجرد دقائق، ما يحتاجه الشعب المصري من متطلبات حياتية، وكأن "الفياجرا" هي الشيء الذي يحتاجه المواطن لتكملة متطلبات حياته.

وبعد وفاة أول حالة نسائية بسبب الفياجرا النسائية في منطقة السيدة زينب بعد قضائها "ليلة حمرا" مع محامٍ.. "المصريون" تكشف في هذا التقرير، مدى خطورة هذا الاختراع، وماهية مكوناته ومدى خطورته على صحة السيدات في الإنجاب.

البداية كانت عندما عثر الأهالي على ربة منزل متوفاة بحي السيدة زينب، داخل سيارة تاكسي، وتم القبض على الشخص الذي كان برفقتها بالسيارة، وبسؤاله اعترف بأنه كان يمارس الرذيلة مع السيدة داخل شقته عقب تناولها الفياجرا النسائية، وحرر محضر بالواقعة، وتولت نيابة السيدة زينب التحقيق.

تلقى قسم شرطة السيدة زينب، بلاغًا من سائق تاكسي، أفاد فيه بأن شخصًا ومعه سيدة استقلا السيارة، وأثناء سيره بالطريق فوجئ بوفاة السيدة التى بصحبة السائق، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتم القبض على الشخص الذى كان برفقة المتوفاة.

المتهم اعترف أمام رجال المباحث، بأنه أقام علاقة جنسية آثمة مع المتوفاة مقابل حصولها منه على 200 جنيه، وأثناء ممارسة الرذيلة معه داخل شقته، تناولت المتوفاة عقاقير طبيبة، قالت له إنها فياجرا نسائية.

وأضاف المتهم، أنه عقب انتهاء ممارسة الرذيلة مع المتوفاة، اصطحابها واستقل تاكسي لتوصيلها إلى أهلها، ولكنه فُوجئ بأنها لا تتحرك داخل التاكسي وتُوفيت، وتم إحالة المتهم إلى نيابة السيدة زينب التي أمرت باستدعاء أهلية المتوفاة.

العباسى: غير صحية

من جانبه، قال عمرو العباسى، استشارى النساء والتوليد والحقن المجهري, إن "الفياجرا النسائية"، المعروفة بـ"الحباية الروز"، غير صحية، وتؤثر على قدرة المرأة على الإنجاب.

وأوضح "العباسى"، لـ"المصريون"، أن طرح الحبوب مثل "البينك والروز"؛ يفيد في بعض الحالات القليلة جدًا، ولكن الآن ظهرت بعض المرطبات "كريم" تساعد على ترطيب منطقة "البظر" بدلًا من تناول الحبوب.

وأضاف استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري، أن كثيرًا من السيدات يعانين من عدم الإحساس بالنشوة الجنسية بسبب الختان، فنلجأ للحقن فتحدث الإثارة بعد أشهر قليلة.

أخصائى نساء: تؤثر على الكلى

من جانبه، أعرب الدكتور مصطفى محمود، أخصائي أمراض النساء والتوليد، عن استيائه من طرح ما يسمى بـ"الفياجرا النسائية" بالسوق، كأول علاج لضعف الرغبة الجنسية عند السيدات.

وأضاف "محمود"، في تصريح خاص لـ"المصريون"، أن المادة الفعالة بتلك العقار "فليبانسيري" تعمل على المخ أي المستقبلات العصبية الحسية، واتساع الشرايين والأوردة، وتساعد على إفراز هرمون السعادة والإحساس بالقوة، مؤكدًا أنها تستخدم لعلاج الاكتئاب لأنها "تظبط المود"، بالإضافة إلى استخدامها في الحقن المجهري.

وأشار أخصائي أمراض النساء والتوليد، إلى أن الإفراط في تناول مادة "فليبانسيري" يؤثر على الكلى والكبد، والجهاز الهضمي، ويسبب قرحة بالمعدة، مشددًا على أنه لا يجوز صرفه بالصيدليات دون إشراف الطبيب لما له من خطورة.

«الحق فى الدواء»: تسبب الاكتئاب

من جانبه، قال محمود فؤاد، رئيس المركز المصري للحق في الدواء، إن منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية «FDA »؛ أجرت دراسة على "الحبة الروز"، خضعت لها 2500 سيدة تُعاني من الضعف الجنسي، وكانت نسبة نتائج النجاح 10% فقط.

وأضاف "فؤاد"، في تصريحات لـ"المصريون"، أن المنظمة الأمريكية، والتي يأخذ برأيها جميع دول العالم، طرحت بضع توصيات على هذا الدواء تُثير الخوف والقلق, مطالبًا بعدم شراء الدواء إلا بوصفة طبيب، منوهًا بأن "الحبة الروز" قد تؤدي إلى حدوث اكتئاب، والذي هو سبب مشكلة الضعف الجنسي في الأساس.

وأشار رئيس المركز المصري للحق في الدواء, إلى أن دواء الفياجرا النسائية الجديد، حسب دراسة المنظمة الأمريكية، قد يُحدث مشكلات أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، وفقدان الشهية.

وطالب بعدم تناوله إلا في حالة النوم فقط، بمعنى أنه يمثل خطرًا على السيدة لو تناولته في أثناء قيادة السيارة أو وجودها في الشارع أو الأماكن الأخرى العامة.

رئيس شعبة تجارة الأدوية: تحل المشكلات الزوجية

وفي السياق نفسه، قال الدكتور على عوف، رئيس شعبة تجارة الأدوية، إن طرح عقار "الفياجرا النسائية" مسألة علاجية تساعد على تحسين الوضع الاجتماعي والارتباط الأسري، مما سيكون له آثار إيجابية على المنظومة الدوائية في مصر.

وتابع "عوف"، في تصريح لـ"المصريون"، "أن هناك كثيرًا من المشاكل الأسرية نتيجة عدم الرغبة الجنسية للسيدات، مما ينذر بأنه مرض وبالتالي لابد من علاجه للاستقرار الأسري والمجتمعي".

وأشار رئيس شعبة تجارة الأدوية، إلى أن المشاكل الناتجة عن العلاقة الزوجية تؤدي إلى اضطرابات نفسية للزوجين وليس السيدات فحسب، مما يدفع الزوج في بعض الأحيان للزواج مرة أخرى أو الخيانة، لذا سيعمل عقار "الفياجرا النسائية" على حل تلك المشاكل وسيكون له أثر إيجابي.

«المجلس القومى للسكان»: يجب استشارة الطبيب

وفي السياق نفسه، أكد الدكتور عمرو حسن، مقرر المجلس القومي للسكان وطبيب النساء والتوليد، أن خطورة "الفياجرا النسائية" لا تكمن في العلاج نفسه، ولكن في تناوله بدون استشارة الطبيب.

وأضاف "حسن"، في تصريحات متلفزة، أنه قبل تناول السيدات لـ"الفياجرا النسائية" عليهن استشارة الطبيب كما هو الحال في تناول أي دواء.

وتابع: "أن ليس كل السيدات تكون مشكلتهن في قلة الرغبة الجنسية، موضحًا أن هناك سيدات يكون لديهن مشاكل أخرى مثل التهابات مهبلية، وغيرها تتسبب لها آلامًا أثناء عملية الجماع".

مدير مستشفى قصر العينى: «الفياجرا» مفيدة حال استخدامها بشكل صحيح

وعلى جانب آخر، كشف نبيل عبدالمقصود، مدير مستشفى قصر العيني سابقًا، عن أن الفياجرا النسائية «موجودة بالخارج وطبيًا ليست ضارة».

وأوضح "عبدالمقصود"، في مداخلة هاتفية لبرنامج "انفراد"، أن "البرود الجنسي عند السيدات قد يكون سببه عضويًا بسبب الطهارة، أو الرغبة في عدم المعاشرة الجنسية للسيدات والعقار فقط يزيد الرغبة من الناحية النفسية، وليس له علاقة بحالات الطهارة".

وأشار إلى أنه "لا يزيد المتعة الجنسية ولكنها يزيد الرغبة الجنسية، وهناك فرق بين الاثنين"، مضيفًا أن "الكوكايين كمان بيزود الرغبة الجنسية للفتيات، وهذا يفسر سبب اتجاه الفتيات للكوكايين لأنه يزود الرغبة الجنسية لديها".

وأضاف أن "الفياجرا مفيدة حال استخدامها بشكل صحيح، ولازم الناس تفهم إنها تزود الرغبة فقط وليس المتعة".


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:36 م
  • فجر

    04:17

  • شروق

    05:42

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:23

  • عشاء

    19:53

من الى