• الجمعة 10 أبريل 2020
  • بتوقيت مصر08:45 م
بحث متقدم

حقيقة رفع "سلمان" العلم السعودي على تيران وصنافير

عرب وعالم

الملك سلمان
الملك سلمان بن عبد العزيز

وكالات

أكدت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، أنه لا صحة للأخبار التي تحدثت عن زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز، لمدينة تبوك شمال غرب المملكة، لرفع علم بلاده على جزيرتي تيران وصنافير.

وشدد السفير السعودي لدى مصر ومندوب المملكة الدائم في جامعة الدول العربية، أحمد عبد العزيز قطان، في بيان صدر عنه اليوم على "عدم صحة الأنباء التي تداولتها بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، نقلا عن وكالة الأنباء الألمانية د ب أ، من تصريحات بعض المصادر التي تزعم بأن الملك سلمان بن عبد العزيز، سيغادر مدينة جدة، متوجها إلى مدينة تبوك، في زيارة تفقدية للمنطقة تدوم 12 يوما، يضع خلالها حجر الأساس لجسر الملك سلمان، ويرفع العلم السعودي على جزيرتي تيران وصنافير".

من الجدير بالذكر أن السلطات في مصر نقلت بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، تبعية جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، ومن المتوقع أن تدخل إداريا في أراضي منطقة تبوك السعودية.

وطالب السفير السعودي "كافة وسائل الإعلام بتوخي الدقة والحذر، عند تناقل مثل تلك المزاعم، والتواصل مع القسم الإعلامي بالسفارة للتأكد قبل نشر هذه الأخبار، حفاظا على المصداقية".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعلن، يوم 24/06/2017، تصديقه على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، بعد موافقة مجلس النواب عليها، وبموجب الاتفاقية تنتقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أكد في مطلع شهر مايو أن جسر الملك سلمان بين السعودية ومصر سينطلق العمل فيه قبل عام 2020 ليكون جزء من خطط التنمية الاقتصادية وتحويل قدر معقول من تجارة المنطقة مع أوروبا عبر السعودية ثم ميناء في شمال سيناء بمصر.

وكان مشروع الجسر الواصل بين البلدين طرح قبل عام ضمن حزمة مشروعات استثمارية في إطار التعاون الاقتصادي المصري السعودي.


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    04:10 ص
  • فجر

    04:11

  • شروق

    05:37

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:25

  • عشاء

    19:55

من الى