• السبت 25 يناير 2020
  • بتوقيت مصر02:19 م
بحث متقدم

سر تمسك "مكرم" بالجلوس على مقعد صفوت الشريف؟

الحياة السياسية

السبب الذى أغضب مكرم أحمد بمؤتمر الشباب
السبب الذى أغضب مكرم أحمد بمؤتمر الشباب

شيماء رزق

بعد إعلان التشكيل النهائي للمجالس الوطنية للإعلام الثلاثة، سرعان ما دخل رؤساء الهيئات فى صراعات وخلافات كان أبطالها مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، وحسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، من أجل الجلوس على «مكتب صفوت» بالدور التاسع، بدلًا من المكتب الذى خصص له فى الدور الثامن، باعتبار المجلس الأعلى للإعلام وريث وزارة الإعلام.

ويتبادر فى الأذهان تساؤلات حول سبب تمسك مكرم أحمد بالجلوس على مقعد صفوت الشريك، وهل هو محاولة لإعادة سياسة "الشريف" فى تأميم الإعلام والمشى على خطاه.

وهو ما نفاه هشام قاسم، الخبير الاعلامى، حيث أكد أن ما نراه الآن من خلافات على أماكن المكاتب لرؤساء الهيئات الوطنية الثلاث للإعلام ما هو إلا خلافات شكلية تتسم بـ"التفاهه" ولا تحمل أى معانٍ أخرى، لافتًا إلى أن تنصيب مكرم محمد أحمد، رئيسًا للهيئة الوطنية للإعلام، جاء كنوع من "جبر الخاطر" والمجمالة لا أكثر من ذلك.

وأضاف "قاسم"، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن الهيئات لن يكون لها دور إضافي، وأنه تم تشكيلها فقط لأن الدستور ينص على ذلك، والرئيس السيسي أراد أن ينتهي من تلك المادة بتشكيل تلك المجالس، مؤكدًا أن هذه الكيانات كيانات "مشوهة".

ولفت الخبير الاعلامى، إلى أن هذه المجالس لن تضيف إلى الإعلام المصري شيئًا، بل سنشهد مزيدًا من الفضائح والخناقات التافهة، وأنها سريعًا ما ستنزوى كلها، حيث إن ما يدور الآن بين هذه الهيئات هو محاولات للسيطرة والحصول على المناصب والمكاسب فقط.

فيما رأى الدكتور محمد الخولى، خبير الإعلام الدولى، أن الخلافات الدائرة حول الأشكال التنظيمية ما هى إلا خلاف شكلى ويمثل إحباط لجموع الإعلاميين والصحفيين الذين كانوا ينتظرون خطوات فاعلة للنهوض بالإعلام المصري الذى وصل إلى الحضيض، مشيرًا إلى أنه كان الأولى بقيادات هذه المجالس التفكير فى كيفية إدارة المشهد الإعلامى المصري، وضرورة النظر إلى كيان عريق مثل "ماسبيرو" والذى وصل إلى حالة متردية وسيئة للغاية رغم أنه يضم مجموعة من الكفاءات الإعلامية والذين ما سرعان وأن اقتنصتها المؤسسات الإعلامية الخاصة عن طريق الإغراءات المالية.

وأكد "الخولى"، فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن هناك حالة من التخبط فى الأداء على مستوى التنظيمات الثلاث، مؤكدًا أنه لا يمكن التنبؤ بأن مكرم سيكون امتدادًا لسياسة صفوت الشريف فى الإعلام، خاصة وأنه لا يمكن الجزم بأنه ينتمى لهذا العهد لأنه عمل بمؤسسة الأهرام منذ سنوات طويلة وقبل تولى مبارك رئاسة الجمهورية لذلك لا يمكن التأكيد بأنه من رجال مبارك لمجرد أنه كان نقيبًا فى فترة حكمه للبلاد.


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • عصر

    03:08 م
  • فجر

    05:30

  • شروق

    06:56

  • ظهر

    12:12

  • عصر

    15:08

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى