• الأربعاء 11 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر08:00 ص
بحث متقدم

التخلي عن الشركات العامة للدائنين يزعج البرلمان

الحياة السياسية

مجلس النواب
مجلس النواب

حسن علام

قوبل مقترح بيع شركات القطاع العام للدائنين، بالهجوم من قِبل أعضاء مجلس النواب، الذين أكدوا أن الحل ليس ببيعها، ولكن يكمن في تغيير تفكير إدارتها، والبحث عن أساليب لتطويرها وانتشالها من عثرتها.

وكان النائب عصام الفقي، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أكد أنه يطالب ببيع شركات القطاع العام للدائنين، وذلك بسبب الديون على هذه الشركات.

وأضاف الفقي، في تصريحات له، أن هذه الشركات هي شركات البترول وهيئة السكك الحديدية والتليفزيون، موضحًا أنه يجب إنشاء إدارة للدين العام؛ لأن الدين الخارجي وصل إلى 60 مليار جنيه، والدين الداخلي 85%.

وفي هذا السياق، قال أشرف عزيز إسكندر، عضو مجلس النواب، إن مقترح بيع شركات القطاع العام للدائنين مرفوض شكلاً ومضمونًا، ولن يلقى ترحيبًا برلمانيًا.

وأوضح إسكندر خلال تصريحه إلى "المصريون" أن ذلك يعد شكلاً من أشكال خصخصة شركات القطاع العام، مطالبًا أعضاء مجلس النواب بالبحث عن سبل غير البيع للنهوض بالشركات الخاسرة.

ولفت العضو البرلماني إلى أن تلك الشركات تحتاج فقط إلى إعادة هيكلة، والبحث عن طرق لتطويرها، وانتشالها من عثرتها، منوهًا إلى أن هناك قطاعات كثيرة خاسرة لو تم تطويرها وتغيير تفكير إدارتها ستدر أموالاً طائلة للدولة.

وفي نفس السياق، رأى إبراهيم نظير مصطفى، عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، أن بيع شركات القطاع العام تمت تجربته من قبل، ولم يترتب عليه إلا الآثار السلبية فقط.

وأوضح مصطفى، خلال تصريحه إلى "المصريون"، أن سياسة البيع أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك فشلها، منوهًا بأنه ترتب عليها تشريد آلاف العاملين، مشيرًا إلى أنها شملت الشركات الخاسرة والرابحة وفشلت.

وتابع: "رؤساء مجالس إدارات الشركات الخاصة الناجحة، كانوا قيادات بالقطاع العام"، متسائلاً: "لماذا نجحوا في هذا القطاع وفشلوا في الآخر"، مؤكدًا أن المشكلة تكمن في الإدارة وكيفية تطويرها.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن تلك الشركات تحتاج إلى تطوير أساليب التفكير، وإعادة هيكلتها، مشيرًا إلى أن هناك أساليب أخرى يمكن الاعتماد عليها للنهوض بهذه الشركات.

وأشار الفقي، إلى أن "فائدة الدين كبيرة جدًا وليس معنى كلامي هو خصخصة الشركات لأن الخصخصة في الماضي كان ضياعًا لأموال الدولة وإهدارها، وأن مصر دولة فقيرة وبها 22 قناة و52 إذاعة في ماسبيرو، ويجب إعادة هيكلة الجهاز الإداري للتليفزيون".


تقييم الموضوع:

اخترنا لك

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى